فوائد النعناع المغلي، يعتبر النعناع من الأعشاب الطبية ذات الخواص المتميزة والتي جعلته من أكثر الأعشاب انتشارًا من حيث الاستخدام سواء للشرب أو الطعام، يأتي النعناع بطبيعة متكيفة للنمو تحت تأثير أي من العوامل الجوية سواء في المناطق الدافئة أو الباردة، ولا تتطلب زراعته أوقات معينة أو عناية خاصة، تتعدد أنواع عشبة النعناع والتي تقارب حوالي 600 نوع مثل: النعناع البري والأسترالي والهش والأسيوي ويتوافر النعناع بكثرة في دول قارة آسيا وأوروبا.

فوائد النعناع المغلي

١- فوائد النعناع الفلفلي تبعا لنسبة الفعالية:

  • غالبية الفعالية likely effective:

تقليص أعراض القولون العصبي

والذي قد يسبب بعض الأعراض مثل تقلصات البطن والانتفاخ والغازات، ومن  أهم فوائد النعناع المغلي إحداث تأثير إيجابي في مثل هذه الحالة.

  • فعالية محتملة possibly  effective:

التقليل من عسر الهضم

أثبتت الدراسات التي تم تطبيقها على حوالي 120 مريض بعسر الهضم بأنها بأن غالبية المرضى الذين تناولوا أقراص مشبعة بزيت النعناع وزيت الكراوية لمده شهر كامل في بعض المناطق شعروا ببعض من التحسن.

  • لم تتأكد فعاليته insufficient evidence:

تقليل تشنجات المريء: 

يفضل تناول الماء المضاف إليه النعناع قبل الوجبات لتفادي حدوث تشنجات لما له من دور فعال في استرخاء العضلات.

تقليص تكاثر بعض سلالات البكتيريا: يتميز زيت النعناع بطبيعة مضادة للفطريات والبكتيريا لما يحتويه من مركبات فعالة مثل المنتول، والتي تساعد على تقليل عدد البكتيريا العنقودية بالإضافة إلى تقليل  إفراز السموم البكتيرية في الجسم.

فوائد أخرى لم تثبت فعاليتها:   هناك بعض من فوائد النعناع المغلي والتي يؤمن البعض بفعاليتها مثل تقليل السعال، تقليل التهابات الفم، و تخفيف ألم الأسنان والغثيان، وتقليص آلام الحيض.

فوائد النعناع المدبب

تتعدد فوائد النعناع المُدبب والتي من بينها :

تقليل مشكلات الجهاز الهضمي: 

أشارت الدراسات التي طبقت على 32 مريض بالقولون العصبي أن معظم من تناول النعناع المدبب انحسرت لديهم أعراض القولون بالمقارنة مع من لم يتناولونه.

تقوية الذاكرة ومهارات التفكير

 يساهم مستخلص النعناع المدبب في تعزيز بعض الوظائف العقلية مثل الذاكرة والتفكير لكبار السن والذين بدورهم يعانون من خلل في تلك المهارات، كما أثبتت الدراسات التي أجريت على عدد من النساء، أن النعناع قد أسهم في تعزيز الاسترخاء والنوم العميق لديهم.

تقليل خلايا إنتاج الشعر لدى الفتيات

يعتقد البعض أن تناول النعناع المغلي يثبط نمو الشعر الغير مرغوب به لدى الفتيات في منطقة الوجه والبطن وقد أشارت الدراسات أن تناول النعناع المغلي مرتين يومياً قد يساهم في تقليل نمو الشعر لدى الفتيات بشكل طفيف.

تقليل التهاب المفاصل

يعتقد البعض أن تناول شاي النعناع يومياً قد يخفف من تيبس المفاصل ويقلل من آلامها.

فوائد النعناع المغلي أثناء الحيض

أفادت الدراسات التي أجريت لإثبات فوائد النعناع المغلي في تخفيف آلام الطمث، أنه عند تناول بعض الفتيات للنعناع لمدة ثلاثة أيام متواصلة منذ بداية الحيض، قد ساهم ذلك في تقليص الألم ولكن دون تقليل النزيف، كما يسهم في تقليص التشنجات المتزامنة مع نزول الحيض.

فوائد النعناع لتقلصات القولون

 من أهم فوائد النعناع المغلي  وأشهر أسباب استخدامه هو تقليل مشكلات الجهاز الهضمي حيث عرف النعناع أنه  من أهم مثبطات إنتاج الغازات داخل الأمعاء، كما ظهر حديثًا أن النعناع الفلفلي يساعد على  تقليل تقلصات القولون العصبي نظرا لبعض المركبات التي يتضمنها زيت النعناع، لها أثر فعال على تخفيف ألم البطن وزيادة نشاط القنوات الخاصة بتقليل آلام القولون الناتجة عن تناول الأطعمة الحارة.

فوائد تناول النعناع قبل النوم

من أبرز فوائد النعناع المغلي هو تناوله قبل النوم مباشرة نظرا لعدم احتوائه على مادة الكافيين.

بالإضافة إلى دوره الفعال في الشعور باسترخاء العضلات، ولكن لم تثبت فعاليته في تعزيز الشعور بالرغبة في النعاس.

النعناع المغلي والتخسيس

هناك بعض الأغذية التي تساهم في تقليل الشهية والتحكم بها مع زوجها داخل أي نظام غذائي تعز فقدان الوزن بشكل كبير.

وقد عرف أنها انه من الأطعمة التي لا تحتوي على أي سعرات حرارية ولهذا السبب تعتبر تحدي فوائد النعناع المغلي هو المساهمة في فقدان الوزن.

بالإضافة إلى تميزها بمذاق متميز بخلاف بعض الأعشاب الأخرى المستخدمة للتخسيس

أهمية النعناع للقلب

يساعد النعناع على تخليص الجسم من الإصابة بأمراض القلب وذلك من خلال: 

  • تقليل نسبة ضربات القلب وخاصة أثناء القيام بالأنشطة التي تتطلب مجهود مثل ممارسة الرياضة.
  •  مقاومة تلف الخلايا في كافة أنحاء الجسم وخاصة القلب، ويرجع ذلك إلى احتوائه على مضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة،  وهي المسبب الرئيسي  في تلف أعضاء الجسم من خلال إحداث التهابات بها، والتي قد تؤثر بشكل مباشر على القلب.
  •  يحتوي النعناع أيضًا على فيتامين أ الذي يقاوم تلف الأنسجة مما يقلل الإصابة بأمراض القلب.

اقرأ أيضًا :

فوائد مشروب الجنزبيل والقرفة على الريق وقبل النوم

استخدامات للنعناع المغلي

  • تعزيز وظائف الجهاز الهضمي وتجنب حدوث اضطرابات به كأحد أهم فوائد النعناع المغلي.
  •  يجنب الجسم الإصابة بأنواع السرطان المختلفة مثل الرئة والبنكرياس والبلعوم والجلد، من خلال تثبيط نشاط الأوعية الدموية التي تتغذى عليها الأورام.
  •  القضاء على بكتيريا الفم و رائحة الفم الغير مرغوب بها. 
  • تقليص آلام الأسنان وآلام اللثة.
  •  يساهم في تحسين الحالة المزاجية للإنسان وتقليل الاكتئاب والتوتر.
  •  يدعم حرق الدهون الزائدة بالجسم وخاصة في البطن والأرداف.
  •  تحسين وظائف الجهاز المناعي ومقاومته لكافة الأمراض.
  •  يحافظ على شباب البشرة ويخلصها من بعض مشكلاتها مثل حب الشباب والتجاعيد والرؤوس السوداء.
  •  يقاوم مشكلات الشعر من التساقط والقشرة والتقصف بالإضافة إلى تحسين عمل البصيلات. 
  • تقليص أعراض نوبات الربو.
  •  حماية الجسم وطرد السموم منه.
  • يعتبر من أفضل المسكنات الطبيعية للصداع.
  •  القضاء على الحساسية الموسمية.
  •  تحسين وظائف الدورة الدموية.
  •  يساعد على الحفاظ على مثاليه ضغط الدم في الجسم. 
  • يعزز وظائف الذاكرة ويقلل من حدوث الزهايمر.
  •  يساعد الجسم على التخلص من الديدان. يعالج أعراض البرد والحمى.

أضرار النعناع على الصحة

وعلى الرغم من  فوائد النعناع المغلي العديدة إلا أنه ظهرت له بعض الأضرار مثل: 

  • يسبب حدوث حساسية بالفم والشفاه لمرضى التهاب الشفاه الزاوي.
  • يؤدي إلى حرقان المعدة لمن يعانون من نقص أحماض المعدة. 
  • يسبب حدوث الحرقان الشرجي للأشخاص المصابون بالإسهال.
  • يزيد من أعراض ارتجاع المريء.
  • لابد أن يتوخى  الأشخاص المصابون بالحصوات المرارية الحذر من تناول النعناع والذي يعتبر ضار جدا لهم.
  • يسبب انخفاض ضغط الدم بشكل ملحوظ لذلك لا يعتبر فعال لمرضى الضغط. 
  • لا يفضل استخدامه في الشهور الأولى من الحمل لما له من آثر في تنشيط الرحم ويعتبر ذلك منذر بالإجهاض.
  •  يفضل عدم إعطاءه للرضع والصغار، لأنه قد يسبب حدوث تشنجات.
  •   يعزز جفاف الفم و حدوث الحموضة، لما يحتويه من مركبات الميثول. 
  • يسبب حدوث إسهال لما له من دور فعال كملين للأمعاء.

في النهاية نستخلص العديد من فوائد النعناع المغلي وأهميتها لكافة أعضاء الجسم، ولكن على الرغم من ذلك يجب توخي الحذر عند تناول النعناع سواء الأخضر أو المغلي، حيث أن الإفراط في تناول النعناع قد يسبب العديد من الآثار الجانبية والتي قد تسبب الكثير من الأضرار من حيث انخفاض ضغط الدم وأضرار بالجهاز الهضمي، لذلك يجب تناول مغلي النعناع بكميات مناسبة يوميًا.