التخطي إلى المحتوى

فوائد ماء الصودا ، ماء الصودا عبارة عن تفاعل بين بيكربونات الصوديوم وهي صودا الخبز مع الماء، حيث تكون هي ناتج للتفاعل الكيميائي الحمضي الذي يحدث بينهم، فإنه من المعروف أن بيكربونات الصودا حمضية، ولكنها تتحول إلى القلوية عند اختلاطها بالماء، كما أن لها العديد من الاستخدامات فهي تدخل في صناعة الخبز والمعجنات، وكذلك في المنظفات كما تساعد على التخلص من الروائح غير المرغوب فيها، أما بالنسبة لماء الصودا نفسه، فله العديد من الفوائد بالنسبة لجسم الإنسان، ولكن تزيد تلك الفوائد بنسبة أكبر عند تناوله على معدة فارغة قبل الأكل.

فوائد ماء الصودا

فهو مضاد للحموضة، فإنه يعالج ارتجاع المريء الذي يحدث بسبب إلتهاب في المعدة عادة، أو بسبب عسر الهضم، كما أنه يسبب آلام في المعدة وفي الحلق، وفي مجرى المريء أيضًا، وهنا تكمن وظيفة ماء الصودا حيث يستطيع معادلة المستوى الهيدروجيني الموجود بالمعدة، ويساعد على التخفيف من أعراض تلك الحموضة، كما أنه يعمل على كثرة التجشؤ مما يعطي فرصة أكبر لإخراج الغازات المؤذية للمعدة، والتي يمكن أن تسبب تقلصات، وآلام أخرى، ويتم تناول الصودا عن طريق خلط مقدار كوب ماء متوسط إلى ملعقة صغيرة من البيكربونات، ويتم تقليبها بشكل جيد حتى تمام الذوبان، ثم يتم تناولها أثناء الفوران، وهو التفاعل الكيميائي.

ماذا عن زيادة قلوية الجسم

من المشكلات التي يعاني منها الكثير من الأشخاص هي زيادة درجة حموضة الجسم، حيث يرجع ذلك إلى إصابة الأشخاص بالعديد من الأمراض التي تؤثر بشكل سلبي على الصحة، حيث أنها تكون خطيرة في كثير من الأحيان، وحيث أن المعدة تحتاج إلى جزء من عملية الحموضة تلك حتى تستطيع المعدة أن تقوم بوظائفها بشكل صحيح، ولكن الوسط القلوي للجسم أيضًا يعمل على الجسم بصحة ممتازة وجيدة، وحيث أن مسببات الأمراض التي تحدث وهي عبارة عن بعض الجراثيم أو الفطريات أو الميكروبات التي تصيب الإنسان تنمو في تلك البيئة الحمضية، وذلك مثل: إلتهاب المفاصل، هشاشة العظام، كما ترتبط تلك الأمراض بارتفاع نسبة الحموضة داخل الجسم، وبالتالي يمكن تناول بيكربونات الصودا على معدة فارغة حيث تقوم بمعادلة قلوية الدم وبالتالي يقي الجسم من الإصابة بالأمراض التي تعتمد على الحمضية المعدية.

مياه الصوده ومنع تكون حصوات الكلى

  • تستطيع بيكربونات الصوديوم أن تعمل على تفكيك حمض اليوريك، أو ما يسمى بأوكسالات الكالسيوم، والتي ينحصر عملها في التخلص من حصى الكلية، وبالتالي فهو يساعد على توازن درجة حموضة الجسم.
  • استعادة ذلك التوازن من شأنه أن يمنع تكون تلك الحصوات التي تصيب الكلى، كما أنه يرفع من أداء الكلى، إضافة إلى أنه عندما يتم خلط 25 مللي لتر من الماء الفاتر مع ملعقة كبيرة من بيكربونات الصوديوم على الريق صباحًا.
  • حيث يكرر ذلك بشكل يومي فإنها تساعد على التخلص من حصوات الكلى صغيرة الحجم، وتنظيف الكلى من الشوائب الموجودة فيها، وكذلك يعمل على تنظيف مجرى البول.

اقرا ايضًا :

فوائد الزعتر الجاف للصحة والقضاء على الأمراض الخطيرة للإنسان

الوقاية من عدوى المسالك البولية

  1. يعمل ماء الصودا على التخلص من الشوائب التي قد تعلق في المسالك البولية حيث أنه يحتوي على خصائص مطهرة بشكل فعال، كما أنه يقلل من حمضية البول، كما أنه يستطيع القضاء على البكتيريا.
  2. كما أنه يساعد على استعادة التوازن الحمضي داخل القناة البولية، كما يمكن تناول ماء الصودا إلى كوب واحد من الماء ثم يقلب إلى تمام الذوبان، على أن يتم تناوله مرة أو مرتين في اليوم بشكل مستمر.

الصودا لعلاج النقرس

  • إن لماء الصودا القدرة على رفع مستوى الرقم الهيدروجيني داخل الجسم، كما أنه يستطيع أن يعادل القلوية الموجودة في الدم، وهو الذي يمنع حمض اليوريك من أن يتبلور مكونًا بعض الترسبات داخل المفاصل مما يؤدي إلى إلتهاب المفاصل.
  • كما أن لماء الصودا الأثر الفعال في الحد من الآلام الناتجة عن إلتهاب المفاصل، والتي لا يستطيع أي شخص أن يتحملها، كما أنه يمكن للحد من ذلك الإلتهاب القيام بتناول ملعقة واحدة صغيرة من صودا الخبز مضافة إلى كوب من الماء.
  • يتم تحريك المكونات جيدًا حتى اكتمال الذوبان، ثم يتم تناولها، ويمكن تناولها مرة إلى مرتين يوميًا، كما أنه لديه القدرة الفائقة على علاج النقرس والحد من آلامه المبرحة، والشفاء منه في أقرب وقت ممكن.
  • يمكن لماء الصودا أن يتم تناوله لزيادة الطاقة والنشاط والحيوية بالجسم بشكل عام، كما أنه يمكن تناوله عن طريق استخدامه ملعقة صغيرة من صودا الخبز، مضاف إليها ملح البحر بمقدار ملعقة صغيرة، مضاف إليها مقدار من عصير الليمون بمقدار ملعقة كبيرة، ثم إضافة الماء بمقدار 4 أكواب من الماء، ويتم تحليته بالعسل، ثم تناوله.