التخطي إلى المحتوى

ما هي أفضل أعمال ليلة القدر التي على حد التعبير القرآني العظيم هي خير من ألف شهر وكفى أن يصفها المولى عز وجل في القرآن الكريم كي ندرك القيمة والمنزلة لتلك الليلة المباركة كما أطلق عليها الإعجاز القرآني في موضع آخر من مواضع الآيات في القرآن الكريم، وفي هذا المقال نتعرض ونتعرف على ما يمكن للعبد المسلم الصائم الطائع لله فعله في تلك الليلة الشريفة التي أهدانا الله إياها.

ما هي أفضل أعمال ليلة القدر

لا بد لكل مسلم الحرص الكامل على أن يستثمر كل الوقت الممكن في تلك الليلة، ليلة القدر أفضل الليالي من العام كله المتواجدة بين ليالي أفضل الشهور على الإطلاق وهو شهر رمضان المعظم، ومن بين ما يستوجب فعله لنيل رضا الله في تلك الليلة المباركة ما يأتي في النقاط التالية:

  • أن يحرص المسلم أن يقيم الليل، وخاصة في هذا التوقيت وهو ليلة القدر.
  • أن يتضرع المسلم لله جل وعلا ويكثر من الابتهال والدعاء.
  • أداء الفرائض كاملة غير منقوصة وهذا ليس في رمضان وليلة القدر فقط ولكن يتوجب المحافظة على أداء فروض الله في كل حين يمر على المسلم.
  • الصلاة في جماعة وهي أحب الأعمال إلى الله.
  • كل ما يقدر المسلم على فعله من الأعمال الصالحة يفعلها في ليلة القدر التي يأخذ فيها الأجر من الله دون حساب.
  • الاجتهاد في الطاعات ومنها طاعة وعبادة الاعتكاف.
  • ومن الممكن أن تكون تلك النقاط السابق ذكرها سلفا هي إجابة على التساؤل ما هي أفضل أعمال ليلة القدر التي يستطيع المسلم أداءها ويثاب عليها من الله تبارك وتعالى.

شاهد أيضاً:فضل ليلة القدر وعلاماتها وأهم الأعمال المستحبة

 السابع والعشرين من شهر رمضان المبارك

  • بعض العلماء قد ذهبوا إلى أصل في هذا التحديد، وهذا كان عن رواية لحديث.
  • قد رواها أبي بن كعب وذلك في صحيح مسلم والحديث رقم ألفين وسبعمئة وثمانية وسبعون.
  • لكن جميع الآراء الفقهية لجمهور العلماء أرجحت القول الذي وجهنا له رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • أن ليلة القدر ليست محددة بل هي تتنقل في كل عام، فعام تكون فيه ليلة القدر.
  • ليلة الحادي والعشرين من شهر رمضان وليلة القدر في عام آخر تكون في ليلة الثالث والعشرين من شهر رمضان.
  • حتى لا يحرم عباد الله من المسلمين إدراك الفضل لتلك الليلة المباركة.
  • فعليهم السمع والطاعة لما وجه له الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • من حسن العبادة وخاصة في تلك الليلة المباركة ويقول الله سبحانه وتعالى في محكم التنزيل.
  • بسم الله الرحمن الرحيم ( إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين) صدق الله العظيم.

شاهد أيضاً:فضائل ليلة القدر العظيمة وأجرها للمسلمين الفائزين بثوابها

لما أخفى الله ليلة القدر

  • تم الإيضاح لذلك من قبل الإمام الفخر الرازي، كما بين الحكمة من الإخفاء لتلك الليلة المباركة.
  • وذلك كله موجود بين سطور كتابه التفسير الكبير، ومن بين الأسباب.
  • التي تكون سبب لإخفاء تلك الليلة وسط باقي ليالي العشر الأواخر من رمضان حتي تكون العبادة واجبة.
  • في سائر الليالي لرمضان وليس في ليلة القدر فقط، ومن الممكن.
  • ان تكون الحكمة من ذلك لمزيد من المثابرة والجد والعمل الصالح من قبل المسلم.
  • ولكي يكون مترقب بشغف ومتابع لتلك الليلة باهتمام فلو أعلن عن موعدها الله
  • أو النبي صلى الله عليه وسلم ربما لا يحس المسلم القدر العظيم لها.

التوقيت لليلة القدر

كما سبق وذكرنا في السابق أن ليلة القدر هي من بين ليالي العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وعلى كل مسلم أن يترقبها كما أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ليلة القدر قال فريق من جمهور العلماء أنها ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان.

بينما ذهب فريق آخر من العلماء إلى الرأي الذي ينص على أن ليلة القدر.

من الليالي الوترية ولم يحدد الشرع الإسلامي الحنيف ليلة معينة كي يزيد اجتهاد المسلم كي تحل عليه بركة تلك الليلة من الله عز وجل.

إعجاز هذه اليلة

من بين أكثر الأشياء التي هي تميز ليلة القدر عن غيرها من ليالي شهر رمضان هو الذكر العطر الطيب لها في الذكر الحكيم فيقول الله تعالى:

بسم الله الرحمن الرحيم إنا أنزلناه في ليلة القدر وما أدراك ما ليلة القدر ليلة القدر خير من ألف شهر تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر سلام هي حتى مطلع الفجر صدق الله العظيم.

يتبين لنا من تلك الآيات البينات الوصف الرائع من المولى عز وجل لتلك الليلة المباركة التي تعد ليلة تعدل ألف شهر وهذا مما هو معجز في تلك اللليلة المباركة.

ليلة القدر وصفها الله عز وجل بأنها سلام أي أنها ليلة تكون فيها السلام والسلامة لكل من صام نهارها وقام ليلها.

وهي الليلة التي يأمر فيها الله تبارك وتعالى ملائكته وجبريل عليه السلام إلى الأرض.

فتضج تلك الليلة باحتفالات سماوية لا يعلم طبيعتها إلا الله سبحانه وتعالى.

تختفي فيها الملائكة بالعباد من المسلمين الصائمين القائمين في ليلة القدر.

ما هو المقصود بإعجاز ليلة القدر

  • تمر السنون والعهود وفي كل يوم ووقت وعام يمر يثبت الدين الإسلامي للعالم بأسره.
  • أنه دين الحق من عند الله جل وعلا وأنه دين الصدق ولا دين بعده.
  • ولطالما نلاحظ ما يكتشفه العلم والذي يتوافق مع كتاب الله الكريم.
  • الذي نزل قبل أكثر من ألف وأربعمئة عام والذي يثبت فيه العلم كل يوم.
  • ان القرآن هو الحق ولا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.
  • وما ورد في القرآن الكريم من ذكر لليلة القدر مع ما يتوافق من مظاهر قد تبدو في تلك الليلة.
  • التي يراقبها كافة العلماء يثبت للعالم بأسره أن القرآن قوله الصدق والحق وأن ليلة القدر حق وأن الإسلام حق.

كيف للمسلم ان يدرك الفضل لليلة المباركة

  • بعد أن أوضحنا ما هي أفضل أعمال ليلة القدر وما الحكمة من إخفائها نبين كيف لكافة المسلمين أن يدركوا فضل تلك الليلة العظيمة من بين ليالي العام كله والشهر الفضيل.
  • المسلم لا يستطيع تحصيل الفضل والخير والبركة من تلك الليلة إلا بالاجتهاد في أداء الطاعات والعمل الصالح.
  • إذا رأى الله من العبد المسلم التفاني في العبادة وفعل كل ما هو مستطاع فسيجعل الله له من الخير الكثير ومن الأجر أكثر وأعظم في تلك الليلة.
  • يقول النبي الكريم صلى الله عليه وسلم تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان.
  • تلك الليلة لأنها تتنقل فيما بين الليالي الأخيرة من رمضان فيكون ذلك الدافع للمؤمن لمزيد من الجهد في التعبد والتقرب غلى الله حتى يدرك ليلة القدر.

انتهى المقال لهذا اليوم والذي كان متطرقا وباستفاضة للإجابة عن الطرح الذي هو مجال حوار بين المسلمين وهو ما هي أفضل أعمال ليلة القدر، كما تطرقنا بالحديث عن الحكمة من الإخفاء لليلة القدر فيما بين الليالي العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وتعرفنا على ما لليلة القدر من منزلة في دين الإسلام وما لها من مكانة واهتمام عند المسلمين كافة.