دعاء تسهيل الأمور الصعبة ، يُعد هذا الدعاء من أكثر الأدعية التي لا غنى عنها في حياة كل إنسان، نظرًا لكثرة المتاعب التي من الممكن أن يتعرض لها الإنسان في حياته، وهذا ما يجعله في حاجة إلى القوة الروحانية لتيسير وتسهيل الأمور، ويكون ذلك عن طريق الدعاء لله سبحانه وتعالى والتضرع إلى المولى عز وجل، حيث أن الحياة لا تخلو من المشاكل والمتاعب، التي يمر بها الجميع في أوقات صعبة تُسبب الحزن الشديد، ويحتاج الإنسان بالطبع للجوء إلى الله عز وجل بأدعية تيسير الأمور والفرج.

دعاء تسهيل الأمور الصعبة

يُسهل الله كافة الأمور والأرزاق لله عز وجل، وتتعدد الادعية التي من الممكن أن يقولها الفرد من أجل الرزق والزواج وتحسين الأمور، والتي من بينها :

اللهم يسر لي الخير حيث كنت، وحيث توجهت، اللهم سخر لي الأرزاق والفتوحات في كل وقت وساعة، ويسر علي كل صعب، وهون علي كل عسير، واحفظني بما ينزل من السماء وما يخرج منها، وما يرى عليها يا كريم.

اللهم لا تكلني إلى نفسي فأعجز، ولا إلى الناس فأضيع، اللهم أغنني بالافتقار إليك، ولا تفقرني بالاستغناء عنك.. اللهم أسألك أن تيسّر لي هذا الأمر، وتجعل الخيرة في ذلك، إنك على كل شي قدير.

أدعية تيسير الأمور الصعبة

تُعد تلك الأدعية من أكثر الأدعية التي يحتاج إليها العبد المُسلم في الحياة سعيًا وراء الاستعانة بالمولى عز وجل، ويناجي الفرد ربه طمعًا في تيسير أموره الصعبة وقضاء حوائجه، فالدعاء له أهمية عظيمة في الحياة، فهو السلاح المتين الذي يقوى به العبد على مواجهة الشدائد والصعاب، وهو السبيل لنيل المطالب ومواجهة الشدائد، ومن بين تلك الأدعية :

اللّهم إنّا نسألك التوفيق والهداية، والرشد والإعانة، والرضى والصيانة، والحب والإنابة، والدعاء و الإجابــة، اللّهم ارزقنا نوراً في القلب، وزينة في الوجه، وقوة في العمل.

اللهمّ يا مسهّل الشّديد، ويا مليّن الحديد، ويا منجز الوعيد، ويا من هو كلّ يومٍ في أمرٍ جديد، أخرجني من حلق الضّيق إلى أوسع الطّريق، بك أدفع ما لا أطيق، ولا حول ولا قوّة إلّا بالله العليّ العظيم، ربّ لا تحجب دعوتي، ولا تردّ مسألتي، ولا تدعني بحسرتي، ولا تكِلني إلى حولي وقوّتي، وارحم عجزي فقد ضاق صدري، وتاه فكري وتحيّرت في أمري، وأنت العالم سبحانك بسرّي وجهري، المالك لنفعي وضرّي، القادر على تفريج كربي وتيسير عسري.

اقرا ايضًا :

دعاء اليوم الثامن من شهر رمضان الكريم 2021 مكتوب وصور

أفضل الأدعية لتسهيل الامور

يحتاج الإنسان دائمًا إلى زيادة التقرب من الله عز وجل ودعاءه لكي يستجيب الله له ويحقق كل ما يتمنه، والأهم في الدعاء إخلاص النية إلى الله عز وجل، وخشوع القلب واليقين التام أن الله سوف يستجيب له، وعدم التعجل في الإجابة ومراعاة استقبال القبلة ورفع اليدين وبداية الدعاء وختامه بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، ومن أهم أدعية تيسير الأمور :

اللهمَّ مالكَ الملكِ تُؤتي الملكَ مَن تشاءُ، وتنزعُ الملكَ ممن تشاءُ، وتُعِزُّ مَن تشاءُ، وتذِلُّ مَن تشاءُ، بيدِك الخيرُ إنك على كلِّ شيءٍ قديرٌ.

رحمنُ الدنيا والآخرةِ ورحيمُهما، تعطيهما من تشاءُ، وتمنعُ منهما من تشاءُ، ارحمْني رحمةً تُغنيني بها عن رحمةِ مَن سواك.

يا ودود، يا ودود، يا ذا العرش المجيد، يا فعّالاً لما تريد، أسألك بعزك الذي لا يُرام، وملكك الذي لا يُضام، وبنورك الذي ملأ أركان عرشك، أن تكفيني شر (كذا وكذا)، يا مغيث أغثني، يا مغيث اغثني. اللهم ارزقنا نجاحاً في كل أمر، ونيلاً لكل مقصد، وارزقنا القمة في درجات العلم. يا رب افتح لي بخير، واختم لي بخير، واجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً.

سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم، استغفر الله العلي العظيم. شهر رمضان