شهر رمضانك من أعظم شهور العام، ومن أكثر الشهور ذكر في القرآن الكريم فرض الله تعالى فيه عبادة الصوم على الأمة الإسلامية، ويحرص كل مرء مسلم على أداء فريضة الصوم ابتغاء مرضاة الله وتقرب إليه سبحانه وتعالى، من أعظم وأجل مواقيت العام كله شهر رمضان المبارك، تكون فيه الأمة الإسلامية جمعاء على قلب رجل واحد، يقيمون الصلاوات ويؤتون الزكاةونظرا لعظم هذا الشهر الجليل نخصه بالذكر في مقالنا لهذا اليوم.

شهر رمضان المبارك

بجانب الفرض الأعظم في شهر رمضان ألا وهو الصوم، وتظهر في شهر رمضان كل معاني الأخوة فيما بين المسلمين وبعضهم البعض، فيظهر التكاتف والاتحاد أثناء المحن، وحتى في وقت السرور، شهر رمضان بدء فيه نزول الوحي على النبي الكريم صلى الله عليه وسلم فبدأ معه النور يسري في عتمة الجهل ليضيء أرجاء الدنيا بنور وضياء الدين الإسلامي الحنيف، وتعاليمه السمحة، ولقد قال الله عز وجل في القرآن الكريم أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم ( شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه) صدق الله العظيم وفي تلك الآية الكريمة نجد الأمر من الله سبحانه وتعالى بوجوب الصوم لأيام الشهر الفضيل.

الحكم لصوم شهر رمضان في الإسلام

  • صوم شهر رمضان واجب على جميع المسلمين المكلفين.
  • الممتنع عن صوم الشهر الكريم يخرج نفسه من ملة الإسلام، ويخالف تعاليم وفروض الشرع الحنيف.
  •  المسلم الذي يكون مريض أثناء أيام شهر رمضان رخص له الله عز وجل رخصة الإفطار.
  • لا بد وان يكون الفرد المسلم محضر للنية مسبقا بداخل قلبه للصوم في كل يوم من أيام الشهر.
  • النية التي محلها القلب يجب أن تكون قبيل مطلع فجر كل يوم.
  •  المسلم الذي يعاني المرض ويفطر في رمضان عليه صيام الأيام التي أفطر فيها في رمضان تعويض عما فاته، وكذلك الأمر توجد رخصة للمسافر لمن لا يقدر على الصيام وقت السفر، وجاء الدليل من القرآن الكريم حيث قال الله سبحانه وتعالى:
  •  بسم الله الرحمن الرحيم ( ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم) صدق الله العظيم.

كيف يتحقق المسلمون من دخول رمضان

شهر رمضان المبارك من أهم الشهور في السنة وجاءت أهميته لما جعل الله فيه من عبادة هامة تعد ركن من أركان الإسلام وهي واجبة النفاذ على المسلمين كافة ألا وهي الصوم حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت من استطاع إليه سبيلا صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

لما سبق يجب على الأمة والبلدان الإسلامية أن تتحرى وبشكل دقيق الهلال لشهر رمضان حيث بظهوره تبدأ أولى أيام الشهر الكريم، وبانتهاء أيام شهر شعبان يظهر الهلال لشهر رمضان ويبدأ معه موسم الطاعة الأعظم.

الحسابات الفلكية أيضا لها من الأهمية لتحديد بداية شهر رمضان، ومن خلالها كذلك تستطيع دور الفتوى التحقق ومع ظهور الهلال يصبح لدينا الحجة الثابتة لبداية أيام رمضان.

قيمة شهر رمضان

  • الله سبحانه وتعالى قد خص رمضان بالعديد من الخصائص دونا عن الباقي من سائر أيام الشهور الأخرى.
  • بارك الله في أيام رمضان، وجعل الطاعات مضاعفة في أجرها.
  •  لكل الصائمين باب مخصص لهم يدعى باب الريان وهو خاص بدخول الصائمين إلى غرفهم بجنة الرحمن.
  •  في شهر رمضان أغلق الله كل أبواب جهنم، وفتح لكل المسلمين كل أبواب الجنة.
  •  يقول النبي صلى الله عليه وسلم( خاب وخسر من أدرك رمضان ولم يغفر له) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  •  الله عز وجل خص لفظي الصائمين والصائمات في القرآن الكريم لعظم ما يؤدونه من طاعات أثناء صومهم.
  • من بين أكثر الأدعية التي كان يرددها النبي صلى الله عليه وسلم اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا.

موقع شهر رمضان من العام

شهر رمضان المبارك هو أحد الأشهر القمرية، وترتيبه التاسع وسط الشهور، ويتوسط شهر رمضان المبارك شهري شعبان وشوال، والشهر الفضيل يمتلك المكان الأعظم والمكانة الأجل في قلب كل مسلم، شهر رمضان هو الشهر الذي يمتلئ بنسمات الرحمة والخير والبركة من الله والتي تأتي منح للمسلمين جميعهم، الذين يحاولون جاهدين لنيل الرحمة والعفو من الله عز وجل في هذا الشهر، وكان النبي إذا رأى هلال شهر رمضان قال: ربي وربك الله كما كان يقول صلى الله عليه وسلم هلال رشد وخير.

لماذا سمي رمضان بهذا الاسم

سمي شهر رمضان بهذا الاسم ربما لأحد من الأسباب التالية كما ورد عن أهل الدين والعلم:

  •  لفظة رمضان أخذت من كلمة رمض، والتي يقصد بها الحر الشديد، لأن أيام رمضان في بقاع شبه الجزيرة العربية كانت تأتي معظمها في أجواء صيفية شديدة الحرارة.
  •  كان العرب قديما في العصور السابقة يصفون الشهر بالأجواء التي كانت تغلب على أيامه.
  • شهر رمضان سمي بهذا الاسم بسبب رمضه للإنسان الصائم لما يسببه من عطش وجوع.
  • رمضان لفظة تم أخذها أيضا من كلمة الرميض وهي تعني الغسل، وهو المطر المتساقط في أواخر الأيام لشهر الصيف.
  • سمي الشهر بهذا الاسم نتاج عن رمض السلاح أي إعداده وتجهيزه استعداد للقتال أو شن الحروب.

أفضال لشهر رمضان الكريم

شهر رمضان المبارك ضاعف الله فيه الحسنات ومحق السيئات عن المسلمين الطائعين المجتهدين في العبادة حيث يقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف( كل عمل بن آدم يضاعف الحسنة عشر أمثالها إلى سبعمئة ضعف قال الله عز وجل إلا الصوم فإنه لي وأن أجز به، يدع شهوته وطعامه من أجلي للصائم فرحتان فرحة عند فطره وفرحة عند لقاء ربه ولخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

رمضان يبارك فيه الله تعالى للعباد فيما يملكون من مال وعيال، كما فيه هبة من الله تعالى بإنقاذ رقاب العباد من المسلمين من النار.

اقرا ايضًا :

فضل رمضان شهر القرآن الكريم وأهم الفضائل العظيمة

الله سبحانه وتعالى خص رمضان بليلة القدر، ولا توجد ليلة تعدلها في أي شهر من شهور العام كله ولقد خصها الله سبحانه وتعالى بالذكر في القرآن الكريم في آيات بينات يقول الله تعالى فيها ( إنا أنزلناه في ليلة القدر وما أدراك ما ليلة القدر ليلة القدر خير من ألف شهر تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر سلام هي حتى مطلع الفجر) صدق الله العظيم.

وصلنا بتلك السطور إلى النهاية للمقال الذي اهتم بالبحث في موضوع هام لكل المسلمين وهو شهر رمضان المبارك داعين المولى عز وجل أن يبلغنا إياه بالسلامة والإسلام ويجنبنا فيه جميع الآثام ويرزقنا الرحمة والمغفرة والعتق من النيران، وتلك هي أسمى أمنيات المسلم المؤمن الموحد لله تبارك وتعالى والمؤدي لكل فروض الله وأحكامه دون جدال فيها أو امتناع عن أدائها.