من الأهداف الرمضانية والتي يجب على كل مسلم حريص على تأدية فروض الدين أن يحققها، وتلك الأهداف بالطبع تحقيقها مرتبط بتحقيق الصوم الصحيح في شهر رمضان المبارك مع التمعن في المغزى الذي يقصده الشرع من الصيام في هذا الشهر الفضيل وهذا الموضوع له من الأهمية مشهر رمضانناقشته في فقرات من مقال معد خصيصا لطرح هذا الموضوع وتفصيل الشرح له.

من الأهداف الرمضانية

الأهداف رمضانية المغزى والمعنى والتي يهدف لها الشرع الإسلامي الحنيف، والتي من المفضل لكل عبد وإنسان مسلم أن يدونها ويتعرف عليها جيدا ما سنعرضه في النقاط القادمة:

  • أن يكون هناك نوع من العمل التوعوي الخاص بالدين وهو الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى.
  • ومن الممكن أن يتم ذلك من خلال تقوية الرابطة بين المسلمين وبيوت الله سبحانه وتعالى.
  • ومن الممكن أن يكون هذا عن طريق تنظيم بعض المسابقات الدينية اليومية.
  • مع الحث والتشجيع على حضور الصلاة في أوقاتها وفي جماعة.
  • على كل مسلم حفظ وقته وكما تقول الحكمة المشهورة الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك.
  • لا بد من وجود نوع من أنواع الروابط الإنسانية بين المسلمين وبعضهم البعض إحياء.
  • لمبدأ المؤاخاة في الإسلام.
  • التزكية للنفس في شهر الغفران وكما قال الله سبحانه وتعالى:
  • بسم الله الرحمن الرحيم ( قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها) صدق الله العظيم.
  • من الممكن للمسلم أن يشيع إحساس الفرح بين المسلمين من خلال التبرع والتصدق ولو بالقدر اليسير من المال.
  • يستطيع أهالي وشباب الحي الواحد إعداد مائدة رمضانية.
  • مشتركة طلبا للألفة والمودة والتراحم مع إحساس التجمع الروحاني بين الناس، واشتراكهم في عبادة واحدة وهي الصوم والإفطار على نفس المائدة.
  • لا بد من شيوع اللطف والمعاملة الحسنة وخاصة مع الأطفال الصغار، مع توعيتهم بأهمية الصوم في رمضان، ومن الممكن إعداد مسابقات لحفظ القرآن الكريم لهم وتوزيع الجوائز التحفيزية لهم.

نعمة شهر رمضان المبارك التي منحها الله للمسلمين

لقد من الله سبحانه وتعالى علينا بنعمة الإسلام وكفى بها نعمة وفرض علينا الفروض ليس من باب العسير.

ولكن من باب تشجيع المسلم وإعلامه أنه كلما زاد اجتهاده في تأدية العمل نال الأجر والخير الكثير بإذن الله تعالى.

شهر رمضان هو شهر طلب المغفرة من الله والتي يسعى لها المسلمون ليس في شهر رمضان فحسب

وإنما في كل الأوقات لكن الله سبحانه وتعالى منحنا شهر رمضان وتوقيته الذي يعد الدعاء فيه مستجاب

والجنة معدة والمسلم فيها على الأعتاب يرجو رحمة الله العزيز الوهاب، ويرجو من الله تعالى العفو ودخول الجنة بغير حساب.

في شهر رمضان المبارك الشياطين حبيسة لا تستطيع أن توسوس للمؤمن في شهر رمضان.

وهذا مما يسره الله سبحانه وتعالى على المسلم وليس عليه

فقط سوى الاجتهاد في العبادة وطلب الرحمة من الله عز وجل، ففي شهر الرحمات لكل مسلم ما يريد ويضاعف الله له الأجر إذا كانت الأعمال الصالحة خالصة لوجه الله تعالى.

شاهد أيضاً :علامات القبول في رمضان وكيفية الاستفادة من الأعمال الخيرية

من الأخطاء والأغلاط التي تشيع في شهر رمضان

  • من الأهداف رمضانية المغزى أن ينشغل كل مسلم ومسلمة بالعبادة أكثر من أي شيء آخر وهذا لأن شهر رمضان توقيت مميز وفرصة رائعة حبانا الله إياها كي نستثمرها فتعلو مكانتنا ومنزلتنا عند الله جل وعلا.
  • العديد من المسلمين يظنون ظن خاطئ أن شهر رمضان الفضيل هو شهر إعداد الطعام على مختلف ألوانه والتفنن في إعداد الطعام في أيام رمضان، فتنشغل النساء المسلمات في تحضير الطعام طوال الوقت وتنشغل عن العبادة، وهذا يعد خطأ فادح لا بد وأن تقلع عنه كل مسلمة لأن رمضان هو شهر التعبد لله تعالى وليس شهر الطعام والشراب.
  • بعض المسلمين يستغلون الأوقات الليلية في رمضان في الخروج من المنزل والتزاور ، مع أن توقيت ليالي رمضان هو توقيت مميز لتلاوة القرآن وصلاة قيام الليل التي هي من أثوب الثواب وسنة عن النبي صلى الله عليه وسلم.

بعض النسوة المسلمات أثناء الفترة التي يكون فيها الحيض يفترن عن ممارسة العبادة لله مع أنه يمكنها أن تقوم بكل العبادات لله تعالى فيما عدا الصلاة وتلك من الأخطاء الشائعة في شهر رمضان المبارك.

مثال ليوم رمضاني

  • في بداية اليوم تكون صلاة الفجر فلا بد على المسلم أن يؤديها فركعتي الفجر خير من الدنيا وما فيها.
  • يجلس الإنسان بعد صلاة الفجر يذكر الله سبحانه وتعالى حتى المشرق للشمس.
  • يصلي الإنسان ركعتين لله سبحانه وتعالى وبهذا يكون قد نال ثواب عمرة كما أخبر الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • يستطيع الإنسان ممارسة عمله بشكل طبيعي والذهاب غلى العمل وعدم التكاسل مع الحفاظ على كافة الصلوات المفروضة.
  • بعد الرجوع من العمل يستطيع الإنسان أخذ قسط من الراحة ثم بعدها يقرأ ما تيسر له من القرآن الكريم.
  • عند مغرب الشمس وسماع الأذان يتناول المسلم الإفطار فيشق صومه بالتمر والماء سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم.
  • يستعد المسلم إلى قضاء ليل رمضان في التعبد وأداء صلاة التراويح.
  • وهكذا من الممكن أن يقضي المسلم الصائم يومه وهذا على سبيل المثال.

شاهد أيضا:ما هي أهم الأعمال في رمضان وأهم فوائد الصيام

أهداف رمضانية أخرى على كل مسلم معرفتها

  • العبد المسلم عندما يطيع الله سبحانه وتعالى يهديه الله إلى البصيرة.
  • ونور الطريق وكما قال الله سبحانه وتعالى بسم الله الرحمن الرحيم ( أومن كان ميتا فأحييناه وجعلنا له نورا يمشي به في الناس كمن مثله في الظلمات ليس بخارج منها كذلك زين للكافرين ما كانوا يعملون) صدق الله العظيم.
  • الذكر مع تجديد العهد: كما ورد في القرآن الكريم ( ولذكر الله أكبر).
  • فشهر رمضان الفضيل لا يعدله شهر من الشهور في مضاعفة الأجر فلا بد أن يكون مقصد وهدف الإنسان الرئيسي في شهر رمضان ذكر الله سبحانه وتعالى حتى لا يجد في الأنس أي حلاوة سوى في الأنس بالله وبذكر الله سبحانه وتعالى.
  • تجديد العهد يقصد به تجديد الإيمان مع ذكر لا إله إلا الله محمد رسول الله في كل وقت بالقلب وباللسان.
  • أن يحسن المرء المسلم من خلقه يعد مقصد وهدف من أهداف ومقاصد الشريعة الإسلامية ويعد شهر رمضان هو الوقت الأنسب لتغيير نمط السلوك وطبيعة الأخلاق من الأسوأ إلى الأطيب والأحسن، اقتداءا بالنبي صلى الله عليه وسلم الذي كان خلقه القرآن حيث قال الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم بسم الله الرحمن الرحيم ( وإنك لعلى خلق عظيم) صدق الله العظيم.

رمضان هو الشهر الذي حبانا الله به كي يتم الحفظ للنعم وليس شهر الإسراف والاستهانة بنعم الله سبحانه وتعالى، وتضييع المال فيما لا ينفع.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى الختام لهذا الحديث في هذا المقال الذي عرض فقرات من الأهداف رمضانية والتي تم شرحها تفصيليا، مع ذكر فقرة خاصة بشهر رمضان الذي هو رحمة للمسلمين وهبة من الله عز وجل للمسلمين، كما عرضنا من الأهداف ما يخص شهر رمضان المبارك دون غيره من الشهور، وما يجب على المسلم أن يفعله كي ينال خير تلك الأهداف.