التخطي إلى المحتوى

نظام غذائي للتنشيف ، يهتم الجميع بمظهره وشكله، وكيف يظهر شكل جسده وكيف يمدح الجميع بمظهره المتألق، ويهتم الرجال على الأخص بشكل العضلات في جسدهم، حيث يفضلون العضلات المتناسقة في البطن، والجسم بأكمله، وخصوصا كمال الأجسام، ولاعبي المصارعات، ولكي يتم عمل العضلات وتكوينها لابد من المرور بأجزاء كبيرة من التدريبات وتنظيم الطعام ومراحل مختلفة من الأغذية، وفي مقالنا لليوم نتحدث سويا عن عمل نظام غذائي للتنشيف، وما هو التنشيف للجسم، وكل التفاصيل التي تخص العضلات وتكوينها.

نظام غذائي للتنشيف

لكي يقوم الفرد ببناء العضلات، لابد من ممارسة الكثير من الرياضة وممارسة الكثير من طرق الأنظمة الصحية التي من خلالها يتم بناء العضلات، عضلات الأفراد لا تتكون ما بين يوم وأخر بل لابد من الكثير من الطرق والتي تأخذ مراحل متعددة وتأخذ الكثير من الوقت والمجهود، وما بعد إتمام مرحلة بناء العضلات، يقم الفرد بمرحلة التنشيف، وهي مرحلة التثبيت لما قام به من عضلات، بحيث لا يفقد العضلات مرة أخرى.

ويتم في تلك المرحلة القيام بعمل الكثير من التدريبات بطريقة معينة، والتقليل من تناول الدهون والتقليل من مختلف الأغذية التي قد لا تتناسب مع مرحلة التنشف، وهي مرحلة مهمة جدا في مراحل تكوين العضلات وجعل شكلها جميل ومتناسق، ولا يهتم مختلف الأفراد بمثل تلك المراحل من تكوين العضلات أو مرحلة تنشيف وخلافه، ولكن تلك المرحل يهتم بها لاعبي المصارعات، ولاعبي كمال الأجسام، والمتنافسون وعارضي الأزياء الخاصة بالعضلات، وفي باقي مقالنا سوف نذكر أهم الطرق التي يتم بها المحافظة علي الجسم، والمحافظة علي الجسد من الدهون ومن السعرات الحرارية وكل ما يخص تقليل الدهون وبناء العضلات.

طريقة المحافظة على الجسم في مرحلة التنشيف

الجسم في مرحلة التنشيف لابد من احتواه علي الكثير من العناصر الغذائية التي تساعده علي مقاومة أي من الأمراض والأوبئة المختلفة، وفي تلك المرحلة لابد من إتباع نظام غذائي متكامل حتي لا تضر أعضاء الجسم بسبب الإرهاق المحتمل من الرياضة المختلفة، والتدريبات الشاقة التي لابد من القيام بها حتي تبني العضلات بشكل صحي وسريع.

  • من أجل الحفاظ علي الجسم لابد من المحافظة علي كل الأغذية السليمة، والتي منها البروتين من السمك، والدواجن واللحوم، والزيادة من البروتين حتي تعوض ما يفقد من سعرات حرارية في التدريبات.
  • لابد من المحافظة علي العناصر البسيطة من المكسرات النية والفول السوداني، وبذور عباد الشمس، تلك المكسرات تساعد الجسم علي توفير السعرات الحرارية به وإعطاءه الطاقة اللازم.
  • شرب الماء الكثير بحيث تعوض الفاقد من الماء الذي نتج علي هيئة عرق في التدريبات الرياضية، حيث أن الماء يساعد علي تنزيل الدهون المتراكمة والسموم والتخلص من بواقي الطعام في الجسم، فوائد الماء كثيرة ومتعددة وسوف نشرح مقالا كاملا عن فوائدها.
  • تناول المكملات الغذائية الرائعة، وتتواجد الكثير من الأدوية الخاصة بالمكملات الغذائية والتي تساعد علي تعويض الطعام في الجسم، ومنحه الطاقة التي تساعده علي استكمال الرياضة والتمارين المختلفة، وأيضا لابد من اختيار المكمل المناسب للجسم، بحيث لا يضر الكلي أو القلب.
  • استشارة الطبيب في أخذ المكملات الغذائية أمر ضروري ولابد من وجد رأيه، حيث أن هناك الكثير من الأدوية غير معلومة المصدر والتي تؤثر علي الجسم بالشكل الصلبي.
  • تناول العصائر المغذية وتناولها بدون سكر بل التحلية تكون بالعسل الأبيض.
  • تناول الكربوهيدرات بنسب قليلة نوعا ما، حيث أنها تكون الدهون بشكل كبير في الجسم ولا يفترض تواجدها في الجسم.
  • قبل البدء في التمارين الرياضية قم بمعرفة الكتلة العضلية حتي تتابع تطورها باستمرار.
  • البعد عن السكريات بعد تام، حيث أنها تؤدي إلي زيادة الوزن والدهون  وتكوين سعرات حرارية زائدة.

تلك المعلومات من أقيم المعلومات الهامة التي لابد من الالتزام بها حتي يتم تطوير العضلة بشكل جيد، ومن ثم يتم تنشيف العضلات وعدم الهبوط مرة أخري، واستغلال مرحلة الثبات في التقليل من الدهون والسعرات الحرارية التي يستقبلها الجسم.

مرحلة تنشيف العضلات من المراحل الهامة والتي يحلم الكثيرين بعملها، حيث أنها من المراحل الصعب والتي تأكد علي فعل رائع للعضلات، ولكن لابد من اختيار صالة ألعاب جيدة يتم فيها إجراء طرق سليمة في اللعب، وأيضا لابد من المتابعة من خلال مدرب بشكل مستمر ومشجع.

طرق تخسيس الجسم

ومن الجدير بالذكر أن هناك الكثير من الطرق التي يمكن تخسيس الدهون بها وتنشيف الجسم ونعرض عليكم عملائنا الكرام تلك الطرق:

  • نظم التخسيس كثيرة ومتنوعة ومن أجل القيام بها لابد من اختيار النظام المتناسب مع الكتلة العضلية للجسم، ونسبة الدهون، أيضا لابد من حساب السعرات الحرارية المتواجدة في الجسم.
  • بعد تحديد الكتلة العضلية ونسبة الدهون وغيرهم من كتلة الجسم، يتم تحديد النسب الغذائية التي تناسب الجسم.
  • لا يمكن البدء في الرجيم ونظام التخسيس دون تحديد السبب الرئيسي في زيادة الوزن، حتي يتم حل تلك المشكلة.
  • هناك العديد من المشكلات التي تسبب زيادة الوزن ومنها الزيادة الوراثية، والزيادة بسبب تناول الطعام الغير صحي، زيادة الوزن تزيد أيضا بسبب عدم الحركة وممارسة الرياضية حتي البسيطة، من الأسباب أيضا هي زيادة الوزن عند تناول الأطعمة التي تحتوي علي دهون عالية بالجسم، وتحتوي علي نسب عالية من السعرات الحرارية، وتناول الطعام بشكل كبير.
  • تلك الأسباب لابد من علاجها عن طريق التنظيم والتنفيذ، ومن ثم الصبر وبعدها تظهر النتيجة علي الملابس ومن ثم علي الميزان.
  • الطعام الصحي لابد وأن يحتوي علي الخضروات الكثيرة، وأيضا لابد من التقليل من الدهون الكثيرة.
  • الرياضة هي الأساس الذي يساعد علي حل مشكلة الزيادة في الوزن، حيث تقوم بتحريك العضلات، وتجهيز الجسم من أجل حرق الدهون وتنشيط الدورة الدموية.
  • تناول المشروبات الحارقة للدهون يفيد الجسم وخصوصا عندما تكون أعشاب صحية وطبيعية، وليست من المواد الصنعة المضرة، ومن تلك المشروبات الكركدية، والينسون والنعناع والليمون والجنزبيل والقرفة والشمر، وغيرها من المشروبات التي تفيد الجسم.

اقرأ أيضا :

الرجيم والسعرات الحرارية والخطوات الصحيحة لإنقاص الوزن بدون عناء

كيفية الحصول على عضلات

تكوين العضلات وتنشيف الجسم، وتنفيذ نظام غذائي يكون بمثابة تغير شامل لطريقة الحياه، بعدة الحياة التي تملأها الوجبات السريعة والطعام الأشكال والألوان، يتم تنظيم الأطعمة ما بين خضروات وطعام بغير مواد دهنية، في بداية الأمر يكون التخسيس والرياضة من أصعب الأشياء، ولكن مع الاستمرار وظهور النتيجة لابد وأن تتحمس وتستكمل باقي التمارين والأنظمة الصحية.

وفي البداية أيضا تواجه الكثير من الإحباطات والمواجهات ولكن من الجيد الثقة بالنفس والتشجيع ومكافئة النفس علي تنفيذ النظام الصحي، وليس عقابها علي أي يوم يتم تضيعه، الصحة من النعم التي أنعم بها الله علينا ولذا لابد من حمايتها والحفاظ عليها قدر الإمكان، ونحن نقوم بعرض أفضل الطرق التي يتم الحفاظ بها علي الصحة، والحفاظ بها علي النشاط والحيوية، ونتابع من علي موقع المدونة بشكل مستمر كل جديد في إنقاص الوزن والطرق الرائعة التي تنال إعجابكم.