كيفية الاستعداد لرمضان ، شهر رمضان من الشهور اشهر رمضان الله تعالى بالصيام، وقد فرض الله تعالى على المسلمين الصيام، ويعتبر شهر رمضان من أفضل الشهور عند الله تعالى والتي منحه الله تعالى للعباد أجواء روحانية ونسمات إيمانية، وهو الشهر المبارك الذي أنول فيه القرآن الكريم هدى للمؤمنين، وفيه ليلة القدر أعظم الليالي التي يضاعف الله فيها العمل الصالح أضعافاً مضاعفة، كما تصفد الشياطين وتفتح أبواب الجنة وتغلق أبواب النار فيه، ويتنافس المسلمين في عمل الطاعات والعبادات حتى يحصل على نيل المغفرة والرحمة من الله تعالى، والنيل بالفوز والخير، وعلى المسلمين الاجتهاد في استعدادات استقبال شهر رمضان، وانتهل من أيامه ولياله والكثير من الطاعات والصيام والصلاة وتلاوة القرآن الكريم وغيرها من الأعمال الصالحة، فهناك بعض الأمور التي يستعد بها المسلمين في بقاع الأرض لاستقبال الشهر الكريم شهر الصيام شهر رمضان.

كيفية الاستعداد لرمضان

شهر رمضان يعتبر من أعظم النفحات التي خصل الله تعالى بها عبادة المتقين في الأرض، وعلى كل مسلم أنت يجتهد ويسعى للحصول على الأجر العظيم والثواب الأكبر في الدنيا والأخرة، كما يحرص المسلم على أن لا تضيع تلك الأيام دون الاجتهاد فيها، ولابد أن يستعد الجميع لقدوم هذا الشهر العظيم، ومن بين تلك الاستعدادات التالي:

  • على المسلم أن يلتزم بالدعاء بأن يبلغه شهر رمضان بأحسن حال، وأن يجتهد ويحسن الوقوف في ميادين العبادة، وأن يكافئ بالقبول، وأن يبلغ الله تعالى ليلى القدر وأن يجتهد فيها كما كان يفعل الصحابة في السابق.
  • لابد من تجديد النية حتى يقوم المسلم بالكثير من المهام التي تعينه على نيل رضوان الله عز وجل، فلا عمل دون أن يصاحبه النية.
  • العزم على التوبة إلى الله تعالى من كل الذنوب والمعاصي التي يرفقها الندم والإصرار على عدم العودة لارتكاب تلك المعاصي.
  • عمل جدول عبادي ينظم كافة الأعمال الصالحة والطاعات التي تقرب العبد من الله في تلك الأيام المباركة.
  • تلاوة القرآن الكريم وتدبر آياته ومعانيه، والعمل على ختم القرآن أكثر من مرة في شهر رمضان، فشهر رمضان هو شهر القرآن، وقد أنزل الله تعالى القرآن الكريم على عبده ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم.
  • على المسلم أن يستغل شهر رمضان في الدعوة إلى الله تعالى، حيث تصفد الشياطين، وأقرب ما يكون العبد قريب من ربه إلا في رمضان، فتسمو الروح فيه وتعتلى النفس عن المعاصي.
  • يحسن المسلم إلى أهل بيته وأقاربه والمجتمع من حوله، ويكون حسن الخلق ويسلم المسلمون من لسانه ويده.
  • الاستماع باستمرار من الدروس الدعوية التي لها دور في أن يقترب العبد من رب، وتهذب النفس وتمسو بها، ليحسن استقبال الشهر الكريم.
  • الاستعداد لصيام شهر رمضان منذ شهر شعبان لكي تتهيأ النفس لصيام شهر رمضان، وقال عائشة رضي الله عنها “كان رسول الله صلى الله عليه ويلم، يصوم حتى نقول: لا يفطر، ويفطر حتى نقول لا تصوم، وما رأيت رسول الله استكمل صيام شهر قط إلا رمضان، وما رأيته في شهر أكثر من صياماً في شعبان”.
  • مطالعة كتب الرقائق التي تتحدث عن كيفية الاستعداد لشهر رمضان، ليزداد الشوق لاستقبال الشهر الفضيل بنفس تواقة وعزيمة إيمانية.
  • تحديد مبلغ حسب القدرة للأصدقاء والفقراء والمساكين والمجاهدين في سبيل الله، أو استثمارها في إعداد الكتيبات الدعوية وتوزيعها على الناس وغيرها.
  •  معرفة فضائل شهر رمضان، حيث تتنزل رحمة الله تعالى على العباد، وفي كل ليلة يكون لله عتقاء من النار، وفي هذا الشهر الفضيل ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر، والتي تغير فيها أقدار الخلائق.

اقرا ايضا :

تنظيم الوقت في رمضان وكيفية الاستفادة منه

فضائل شهر رمضان

شهر رمضان يتميز عن غيرها من الشهور بالكثير من الفضائل، من بين تل الفضائل التالي:

  • تنزل القرآن الكريم في شهر رمضان، وقال الله تعالى في كتابه العزيز “شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه”.
  • تفتح في شهر رمضان أبواب الجنة وتغلق أبواب النار وتصفد الشياطين.
  • في شهر رمضان ليلة القدر التي تعتبر من أعظم الليالي والتي تعتبر خير من ألف شهر، وقال الله تعالى “ليلة القدر خير من ألف شهر”.
  • أداء العمرة في رمضان تعادل أجر حجة.
  • اختص الله تعالى شهر رمضان بالصيام.