التخطي إلى المحتوى

ما هو لبن العيران ؟ هو نوع من أنواع الألبان، يشبه الزبادي إلى حد كبير بل هو لين عنه، أو لديه سيولة أكثر، كما يطلق عليه لفظ الشّنينة، يمكن تحضيره بأكثر من طريقة، ولكنه يعطي نفس الطعم، ونفس النتائج المرجوة منه، يمكن صنعه عن طريق اختلاط اللبن الحليب مع كمية من اللبن الطبيعي، حيث يكون بكميات متساوية، ثم يتم إضافة بعض الملح إليه، مع الماء المثلج، وبهذا يكون شرابًا جاهزًا للتناول، كما أنه يفضل تناوله في الصباح بعد الاستيقاظ من النوم، وكذلك يمكن تناوله قبل النوم مباشرة، وذلك حيث أنه يعمل على الهدوء والراحة، ويساعد على الحصول على نوم هادئ، فهو مهدئ طبيعي للأعصاب.

ما هو لبن العيران

لبن العيران هو من أفضل أنواع المشروبات المفضلة لدى الكثيرين، حيث أنه يعمل على ترطيب الجسم، وعدم الشعور بالعطش فترات كبيرة، كما أنه مغذي، وصحي وله العديد من الفوائد الهامة للجسم، فهو يعمل على راحة الجسم، وتيسير عمليات الهضم عند تناول الوجبات الدسمة، وكذل يمنع حدوث التخمة، ثم أنه يعمل على التقليل من الشعور بالثقل أثناء أو بعد تناول الطعام، وهو مشروب تركي الأصل، كما يمكن إعطاؤه للأطفال الرضع المبتسرين، حيث أنه مغذي جدًا، ولا يسبب مشاكل في المعدة لتناوله، ويبقي السؤال ما هو لبن العيران أو كيف يتم صناعته؟ نجيب عليكم من خلال مدونة.

طريقة صنع لبن العيران بالمنزل

المكونات:-

  • لبن طازج (كيلو جرام)
  • ماء (3 أكواب)
  • ملح (ملعقة واحدة صغيرة)

طريقة التحضير:-

  • يتم خلط اللبن في الخلاط، كما يمكن خلطه يدويًا ولكن بشكل جيد، ثم يتم إضافة الماء بشكل تدريجي، حتى يتجانس اللبن والماء بشكل جيد، ثم يتم إضافة الملح، ويخلط إلى أن يتم التجانس بين المكونات.

لبن العيران وقيمته الغذائية

  • لبن العيران يحتوي على 152 سعر حراري، ودهون 8، ودهون مشبعة، 5، نسبة كوليسترول 32، والكربوهيدرات 12، والبروتينات 9، وذلك لكل كوب واحد من لبن العيران يحتوي على 250 مللي لتر.

اقرا ايضًا :

كيفية شرب الزنجبيل بطريقة صحيحة للتمتع بفوائده للصحة

الفوائد الصحية للبن العيران

  • يعمل على سرعة امتصاص الحديد والكالسيوم في الجسم، حيث أن هذا النوع من اللبن يعمل لتلك العناصر كبيئة حامضيه تساعد على ذوبان العناصر الغذائية بسهولة، وبالتالي فإنه يعمل على زيادة نسبة الهيموجلوبين.
  • كما أنه يحافظ على الجسم من الإصابة بفقر الدم، والذي ينتج عن سوء التغذية، وسوء امتصاص الحديد في الدم، وكذلك فإنه يعمل على تقوية العظام، وتناسق شكلها، وكذلك فإنه يقي من هشاشة العظام.
  • يحافظ على سلامتها، يحتوي كذلك لبن العيران على العديد من البكتيريا النافعة والتي تساعد على إنتاج الكثير من المضادات داخل الجسم، والتي تمنع التخمر، وتقاوم البكتيريا الضارة، والتي بدورها تمنع الإصابة بالإسهال، والتقيؤ.
  • كما أن له آثارًا إيجابية في الحد من التسمم الغذائي الذي قد يصيب الشخص، وبالتالي فهو له منافع وفوائد كثيرة جدًا يمكنها أن تحافظ على جميع أجهزة الجسم سليمة، وبالتالي تقوي الجهاز المناعي بشكل كبير.
  • تستطيع أن تعمل على تحويل البكتيريا النافعة إلى وحدات صغيرة يستطيع الجسم امتصاصها بشكل جيد، وبسيط، وكذلك لا يسبب صعوبة في الهضم، وبالتالي يحد من الإصابة بالمشاكل المعوية، كما يحمي الجهاز المناعي بشكل كبير.
  • لبن العيران يحتوي على فيتامينات عالية لا تتوفر بتلك الكميات الكبيرة في اللبن الحليب، فهو يقاوم الأورام السرطانية وبالتالي يستطيع أن تمد الجسم بالطاقة الكافية لأداء جميع المهام بشكل فعال، ومثالي يخلو من الضعف.
  • يساعد على تطهير ونظافة الأمعاء من الجراثيم التي قد تلحق بها، كما أنه يعمل على راحة المعدة، والتقليل من شعور الآلام في المعدة والتي عادة ما تحدث نتيجة لتناول كميات كبيرة من الطعام.
  • يعمل على ترطيب الجسم حيث أنه يحتوي على كميات كبيرة من المياه، وبالتالي يستطيع أن يساعد الجسم على ما يفقده من أملاح، وبالتالي يعمل على الحفاظ على الأسنان والعظام لما يحتويه من كمية كبيرة من الكالسيوم.
  • يعمل على تجديد سوائل الجسم وتوازنها، كما أنه مفيد للبشرة، ويرطب البشرة، ويعطيها نضارة كبيرة، حيث أنه يحتوي على كالسيوم، وكذلك الصوديوم، والمغنيسيوم، وفيتامينات أ، ب بأنواعه المتعددة.
  • كما يحتوي على فيتامين ج، وفيتامين د، وفيتامين هـ، وكذلك العديد من البروتينات، والسكريات التي يحتاجها الجسم بشكل مستمر وضروري لإتمام العمليات الطبيعية والضرورية داخل الجسم.

في نهاية المقال يجب أن ننوه عن أن لبن العيران له مزايا كبيرة، وفوائد قصوى لجسم الإنسان، والتي تمثل أهمية كبيرة في بناء الجسم، ومساعدة جميع الأجهزة على العمل براحة أكبر، كما أنه يغذي الجسم، ويستطيع أن يكون نتائج مذهلة في وقت قصير.