الصلاة والدعاء في ليلة القدر هاتان العبادتان اللتان بدونهما لا يصح إسلام المرء بأي حال من الأحوال فالصلاة تعد عماد الدين كما أخبرنا عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم والدعاء يعد اللب لعبادة الفرد المسلم وهكذا كان الوصف للدعاء نظرا لأهميته القصوى للتقرب لله عز وجل ولقد أمرنا الله في مواضع كثيرة من القرآن الكريم بالدعاء له فتلك مقربة له سبحانه وتعالى، وفي هذا المقال نتعرض للصلاة والدعاء بشكل خاص في ليلة القدر المباركة.

الصلاة والدعاء في ليلة القدر

  • تعتبر عبادتي الصلاة والدعاء في ليلة القدر ما يستطيع المسلم التعبد به لله عز وجل.
  • وأجرهما عند الله في تلك الليلة لا يعدل أجرهما عند التأدية لهما في الأيام العادية.
  • ولقد حثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالحرص على أداء الصلاة وخاصة السنة التي يقوم فيها المسلم من منامه.
  • لتأديته وهي سنة قيام الليل والصلاة في جوف الليل كما يرد نصها في معظم النصوص الشرعية.
  • فالثواب لصلاة القيام في ليلة القدر لن يعرف المرء سبحانه وتعالى.
  • مقداره إلا وهو واقف بين يدي الله تعالى عندما يجد الله يصفح عنه ويحط عنه الذنوب والآثام.

جزاء من يعمل عمل خير

  • جزاء لما كان يعمله في الحياة الدنيا من تأدية لما وجب عليه من الفروض.
  • وتأدية الصلوات والتي منها صلاة قيام الليل.
  • في ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر كما ورد في النص القرآني الكريم مصداقا.
  • لقول الله تعالى أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم ( إنا أنزلناه في ليلة القدر وما ادراك ما ليلة القدر ليلة القدر خير من ألف شهر تنزل الملائكة والرح فيها بإذن ربهم من كل أمر سلام هي حتى مطلع الفجر) صدق الله العظيم.
  • ومن الوارد في السنة النبوية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان يجتهد في الدعاء في ليلة القدر.
  • بالتحديد لأن النبي قد أخبرنا عليه الصلاة والسلام أن الدعاء فيها يكون مستجاب بإذن الله تعالى.
  • بل نستطيع أن نجزم بأنها من المواقيت التي أمر فيها الشرع الإسلامي الحنيف.
  • بالإكثار من الدعاء سواء كان الدعاء يخص شأن المسلم الديني أم الدنيوي.
  • ويقول الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم( وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين) صدق الله العظيم.

شاهد أيضاً:ليلة القدر والدعاء المستحب فيها وأهم علامات إدراكها للمسلمين

كيفية الدعاء والصلاة في ليلة القدر

  • الصلاة والدعاء في ليلة القدر من بين أحب الأعمال إلى الله تبارك وتعالى، ومن الثابت عن رسول الله أنه أوصي بالدعاء تحديدا في هذه الليلة التي تتسم بالروحانيات والتجليات الربانية.
  • الدعاء أوصى النبي بأن يكون بطلب خيري الآخرة والدنيا مع التوسل لله والتضرع له سبحانه وتعالى.
  • النية التي يجب أن تكون حاضرة في قلب المؤمن التقي الذي يعلم علم اليقين أن النفع والضرر هو من عند الله تعالى.
  • لا يجعل المرء المسلم بينه وبين الله أي وسيط او شريك أو حجاب أثنا الدعاء.
  • لا بد أن يحرص كل مسلم على الإكثار من الدعاء وخاصة أثناء السجود.
  • مصداقا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أقرب ما يكون العبد إلى ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • الصلاة والدعاء في ليلة القدر ليس من الإلزام أن يكون في طول الفترة الممتدة.
  • من العشاء إلى الفجر ولكن يكفي أن يصلي المرء المسلم ما تيسر له من ركعات من غير الفريضة ثم يدعو بالأدعية. المأثورة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • المرء المسلم لو قام بتأدية صلاة التراويح في رمضان وفي ليلة القدر بالتحديد كتب له أجر قائم الليل.

شاهد أيضاً:التعرف على ليلة القدر وأقوى العلامات المتفق عليها من علماء الإسلام

ما يخص الصلاة والدعاء في ليلة القدر

الصلاة والدعاء في ليلة القدر مميز وأتت ميزته من تميز ليلة القدر عن بقية ليالي رمضان وليلة القدر امتازت عن كافة الليالي والمواقيت بتلك الخصائص:

الخصائص التي ميزت ليلة القدر

  • ليلة القدر نزل فيها القرآن على النبي الكريم صلى الله عليه وسلم.
  • العمل الصالح في ليلة القدر ثوابه أعظم من تأدية نفس العمل الصالح في غيرها من الليالي.
  • في تلك الليلة الكريمة يتنزل الملائكة وقائدهم جبريل عليه السلام للتأمين على أدعية المجتهدين من المؤمنين الراغبين في رحمة الله وغفرانه في تلك الليلة الشريفة.

فضل الصلاة والدعاء في ليلة القدر

ليلة القدر هي ليلة السلام كما وصفها الله عز وجل في القرآن الكريم.

ليلة القدر خصها الله تبارك وتعالى بالذكر في القرآن الكريم وجعل في القرآن سورة تحمل اسمها وهي سورة القدر.

لمن قام تلك الليلة من المسلمين الصائمين إيمان واحتسابا للأجر من الله غفر الله له ما تقدم من الذنب كله خلال عامه.

العمل الصالح يتضاعف أجره في رمضان وبخاصة في ليلة القدر المباركة وكما قال الله سبحانه وتعالى في تلك الآية الكريمة بسم الله الرحمن الرحيم ( والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم) صدق الله العظيم.

علامات تشير لليلة القدر وتميزها

  • اتفق علماء المسلمين على ظهور بعض العلامات التي من الممكن أن تشير إلى أن تلك الليلة هي ليلة القدر.
  • ومن المعروف والثابت عن رسول الله أنه قال فيما معناه أن ليلة القدر ليست إلا في الليالي العشر الأخيرة.
  • من شهر رمضان المبارك واوصانا عليه الصلاة والسلام بأن نجتهد في كل العشر الأواخر.
  • لنيل الأجر من الله جل وعلا، ومن بين العلامات التي اتفق عليها معظم فقهاء الإسلام.

أهم النقاط التي تشير أن تلك هي ليلة القدر

  • تتميز السماء في تلك الليلة بالقوة النورانية العالية بالرغم من أن الليالي تتميز بالظلام.
  • إلا أن السماء في تلك الليلة تشع من النور والضوء ما هو يجعل الأمر ليس عاديا وربما تكون هي ليلة القدر.
  • في تلك الليلة المباركة يشعر الصالحون من المؤمنين بانشراح شديد في صدورهم.
  • متيمنين بأن الله سيغفر لهم ويرحمهم ويستجيب لأدعيتهم.
  • الشعور الزائد بالاطمئنان لكل إنسان يجتهد في العبادة في تلك الليلة يبث الله.
  • هذا الشعور في قلوب المؤمنين الموحدين في ليلة القدر المباركة.
  • الرياح قد لا توجد وإن وجدت تكون في شكل نسمات باردة وهادئة غير أي ليلة أخرى.
  • المسلم القائم يوميا في ليالي رمضان يشعر بشكل أكبر بلذة صلاة القيام والدعاء في تلك الليلة.
  • بعض من أولياء الله وعباده الصالحين قد يحظون برؤية تنم عن أن ليلة معينة هي ليلة القدر، ولقد أخبر الصحابة بالفعل عن حدوث تلك الرؤى المبشرة بليلة القدر مع أحدهم.
  • في تلك الليلة لا يمكن ان يسمع أي إنسان صوت من أصوات الحيوانات.
  • مثل أصوات الكلاب أو الحمير أو غيرها من الحيوانات ذات الأصوات العالية.
  • هذه الليلة العطرة المباركة من ليالي رمضان يزيد فيها أنس المؤمن الحقيقي بالله وبذكر الله سبحانه وتعالى.

وبعلامات ليلة القدر نكون قد انتهينا من مجال الحديث اليوم في هذا المقال والذي خص بالذكر في فقراته الصلاة والدعاء في ليلة القدر وما لأهمية هاتين العبادتين في أيامنا العادية وخاصة في رمضان ومن بين ليالي رمضان خصصنا القول لما لها من عظيم الأجر والثواب إذا صامها وقام ليلها المرء المسلم كما يجب أن يكون.

شهر رمضان